رئيس بلدية عربي في الكيان الصهيوني يفرغ مسدسه برأس صديقه

http://youtu.be/hjflS0JD76I

كان القتل “قروي” الطراز، ببلدة سكانها 6 آلاف، معظمهم من الطائفة الدرزية، وهي “جولس” القريبة . إلا أن فيديو عن القتل الذي حدثت الاثنين الماضي، وصورته كاميرا مراقبة بساحة البلدة، ظهر أمس الأربعاء فقط، واحتل مكانه بارزا في مواقع إعلامية صهيونية مهمة، وفيه نرى أحد مشاهير البلدة ورئيس بلديتها، سلمان عامر، يفرغ مسدسه برأس وصدر غريمه من الطائفة نفسها، وهو المقاول منير نبواني، فيرديه مضرجا، وبدقائق توترت “جولس” واتشحت بالسواد، حزناً على القتيل بعمر45 سنة.

قبل أسبوعين كان نبواني في مكتب رئيس البلدية، ودخل معه في شجار، انتهى بتدخل موظفين بالمجلس المحلي، تمكنوا من فض المشكل بين من كانا صديقين حميمين في السابق، وأصبحا “بسبب خلاف مالي على ما يبدو” غريمين لدودين، وهو ما قرأته “العربية.نت” في الوارد بالموقع الإنجليزي اللغة لصحيفة “يديعوت أحرونوت” عن مقتل نبواني وتسليم عامر نفسه للسلطات التي مددت أمس اعتقاله إلى الثلاثاء المقبل.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *