شرطة نيويورك تبحث عن رجل أضرم النار في إمرأة مسلمة

شرطة نيويورك تبحث عن رجل أضرم النار في امرأة مسلمة. (رويترز)

قالت الشرطة إن محققين في مدينة نيويورك بحثوا اليوم (الثلثاء) عن رجل يشتبه في إضرامه النار في امرأة ترتدي زياً إسلامياً تقليدياً في منطقة للتسوق وسط المدينة.

وقالت الشرطة إنها تحقق في الواقعة التي حدثت في اليوم السابق للذكرى الـ 15 لهجمات 11 أيلول (سبتمبر) 2001 على أنها جريمة كراهية. وقالت الشرطة في بيان إن المرأة التي يبلغ عمرها 35 عاماً كانت تقف خارج متجر فاخر للملابس في شارع بارك أفينو مساء السبت الماضي عندما شعرت فجأة بحرارة في ذراعها اليمنى ولاحظت ناراً تشتعل في قميصها.

وأضافت قائلة إن المرأة «أطفأت النار بالطرق عليها بيدها ولاحظت رجلاً يقف بالقرب منها ومعه قداحة في يده». وقالت الشرطة إن المرأة، التي ذكرت وسائل إعلام محلية إنها سائحة من اسكتلندا، لم تصب في الحادث ورفضت تلقي رعاية طبية. ولم تعلن السلطات عن اسمها. وهرب المشتبه به قبل وصول الشرطة.

ونشرت الشرطة اليوم صورة مأخوذة من تسجيل مصور لكاميرات المراقبة للمشتبه به، وهو شاب رفيع كان يرتدي قبعة لعبة البيسبول بالمقلوب ويسير فوق الرصيف. ولم تلق الشرطة القبض على أحد حتى الآن.

وندد «مجلس العلاقات الأميركية – الإسلامية» بالواقعة ووصفها بأنها تأتي بعد زيادة في عدد الهجمات التي تستهدف مسلمين في الولايات المتحدة. وقال «المجلس» في بيان أمس «نرى بوضوح تزايداً في الهجمات على أفراد مسلمين ومؤسسات إسلامية في نيويورك وأنحاء البلاد»، وأضاف البيان «حان الوقت لأن يوافر رئيس البلدية وشرطة المدينة الموارد اللازمة للتحقيق ومنع هذه الهجمات على الجالية المسلمة». وفي الشهر الماضي قتل إمام مسجد ومرافقه في الشارع عندما كانا يغادران مسجداً في منطقة كوينز.

المصدر: رويترز

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *