نائب بلجيكي يعتذر عن قوله لزميلته “عودي إلى المغرب”

اعتذر نائب بلجيكي، علنا، الجمعة، عن تلفظه ب “كلمات جارحة ومهينة”، لزميلة له من أصول مغربية، خاطبها بقوله “عودي إلى المغرب”.

وأثار هجوم النائب الفلمنكي الليبرالي على زميلته الاشتراكية، خلال جلسة مجلس النواب، الخميس، إنتقادات في البلاد.

وذلك بعد ان أثار جدلاً في بلجيكا بقوله لزميلة اشتراكية “عودي إلى المغرب” خلال جلسة لمجلس النواب الخميس.

وذكر لوك فان بيزن، 56 عاما حسب ما ذكرت “سكاي نيوز” وهو نائب عن الحزب الليبرالي الأغلبي، في تصريحات صحافية “أريد ان أقول بوضوح أنا آسف لتفوهي بتلك الكلمات الجارحة والمهينة “عودي إلى المغرب”، ولأني جرحت السيدة والجالية المغربية”.

ونفى أن يكون عنصريا “لم أكن أبدا عنصرياً ولن أكون عنصرياً أبدا، لا مكان للعنصرية في هذا المجلس ولا في أي مكان آخر.

من جانبها، رحبت النائبة المعنية، مريام كتير، بالإعتذار قائلة إنها سعيدة بحصول نقاش وبقبول لوك الدعوة إلى نقاش بناء “أنا سعيدة بالإعتراف بالمشكلة.. وهذا مؤشر على أنه لا مكان للعنصرية في هذا المجلس ولا في غيره “.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *