القبض على الإيرانيين قاتلي المواطنين والوافدة الإندونيسية في أقل من 24 ساعة

ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن الأجهزة الأمنية ممثلة في الإدارة العامة للمباحث الجنائية (إدارة مباحث حولي) تمكنت في أقل من 24 ساعة من إلقاء القبض على المتهمين قاتلي المواطنين والوافدة الإندونيسية بمنطقة سلوى يوم أمس، وذلك بعد عمليات بحث وتحريات مكثفة وسماع شهود العيان وتفريغ كاميرات المراقبة بالعمارة محل الواقعة.

وكشفت التحريات أن المتهم الأول يدعى/ م ع ن، إيراني الجنسية مواليد 1976 ويعمل طباخاً لدى صاحب المسكن، وهو من قام بتكبيل الضحايا من الايدي والارجل تمهيدا لإتمام الجريمة، والمتهم الثاني يدعى/ ع م ، إيراني الجنسية مواليد 1985، وهو من قام بعملية القتل بواسطة مسدس، بعد أن وضع الاثنان سيناريو لخطة عملية لإتمامها.
وذكرت الإدارة في ملابسات الجريمة أنه في يوم الواقعة كان المتهم الأول متواجدا بالشقة حيث قام بالاتصال بصديقه المتهم الثاني لتنفيذ الخطة التي اتفقا عليها مسبقا، وذلك بعد أن حددا التوقيت المناسب لتنفيذ الجريمة.

وعند حضور المتهم الثاني، قام الاول بفتح باب الشقة له، ثم قام الاثنان بتهديد الضحايا بالسلاح. وتكبيلهم، ثم ارتكبا الجريمة وسرقة مبلغ قدره 276 ألف دينار كويتي وثلاث أسلحة خاصة بصاحب المسكن، ثم لاذا بالفرار.
وتمكنت إدارة مباحث حولي من ضبط المتهم الاول في منطقة سلوى والمتهم الثاني بأحد الفنادق بمحافظة حولي بعد ان كشفت التحريات النية المبيتة للمتهم بالهروب إلى خارج البلاد.

وبمواجهة الاثنين بالتحريات، اقرا واعترفا بارتكابها، وأدلى بوصف تفصيلي بالواقعة. وارشداً الأجهزة الأمنية إلى مكان إخفاء المبلغ المسروق، وكذلك السلاح المستخدم في الجريمة والأسلحة التي تم سرقتها أيضاً من صاحب المسكن.
هذا وقد تم تحويل المتهمين والمضبوطات إلى جهة الاختصاص.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *