لاعبو روسيا إستنشقوا “أمونيا” خلال مباراتي إسبانيا وكرواتيا

تناول أحد لاعبي منتخب روسيا مادة الأمونيا قبل المشاركة كبديلًا في مباراة فريقه أمام منتخب إسبانيا في ثمن نهائي مونديال روسيا، وأمام منتخب كرواتيا في ربع نهائي البطولة نفسها من أجل تحسين أداء الفريق.

صرحت صحيفة «زود دويتشي تسايتونج» الألمانية أن المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الروسي لكرة القدم اعترف بأن لاعبي منتخب روسيا قاموا باستنشاق مادة الأمونيا، والتي تُعد غير ممنوعة، لتحسين أدائهم خلال مباريات الفريق في مونديال روسيا الذي يقام في الوقت الحالي.

وأضافت الصحيفة أن أحد لاعبي الفريق الذي يتولى قيادته الروسي ستانيسلاف تشيرتشيسوف استنشق الأمونيا والتي كانت مشربة في كرة من القطن، وكان ذلك قبل إقحام اللاعب إلى ملعب المباراة كبديل.

وفي سياق متصل فإن مادة الأمونيا لا تُصنف كأحد المواد المحظورة وفقًا للوائح الدولية لمكافحة المنشطات، ولكنها في الوقت نفسه تزود اللاعبين بالقوة البدنية اللازمة لخوض تلك المباريات القوية، إذ إنها تساعد على إنعاش التنفس وتحسن تدفق الأكسجين في الدم، وفي هذا السياق عبرت الصحيفة الألمانية عن الأمر وقالت إن الاتحاد الروسي لكرة القدم تصرف كما لو كان هذا الأمر شيء عام كاستخدام الشامبو عند الاستحمام.

وفي هذا السياق أشارت صحيفة «بيلد» الألمانية إلى سلوك وتصرف لاعبو روسيا في مباراة ربع النهائي أمام كرواتيا، إذ قالت بأن القناة الألمانية الأولى «أرد داس إرستي» نقلت بعض تصرفات اللاعبين في نهاية فترة الاستراحة بين الشوطين، ويمكن ملاحظة أن عدة لاعبين من منتخب روسيا كانوا يفركون أنفهم، وهو ما يشير إلى الاستخدام المعتاد للأمونيا بداخل صفوف «الدب الروسي».

المصدر: صحيفة آس الاسبانية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *