أكسفورد بزنس: الكويت .. تنمو صناعياً

Image result for ‫دولة الكويت‬‎

أكد تقرير صادر عن مجموعة «أكسفورد بزنس غروب» للأبحاث والاستشارات الاقتصادية، أن الكويت تمضي نحو تحقيق النمو في القطاع الصناعي والتنافسية في الصادرات.

ولفتت المجموعة إلى أن حصول إدارة مختبرات الجودة، التابعة للهيئة العامة للصناعة، على شهادة الاعتماد من قبل مركز الاعتماد الخليجي أخيراً، علاوة على إطلاق البلاد لـ 1036 قسيمة صناعية مستحقة تم توزيع 700 منها على مستثمرين استوفوا المتطلبات، موضحة أن من شأن ذلك تعزيز خطط الحكومة، لزيادة إنتاجها الصناعي بنحو 25 في المئة خلال السنوات المقبلة.

وأكدت «أكسفورد بزنس غروب»، أن هذا الاعتماد يعكس مدى التزام البلاد بالمعايير الخليجية والدولية، المتعلقة بإنتاج الغذاء والمنتجات الحلال والأدوية وغيرها. مشيرة إلى أن ذلك سيفيد بشكل خاص قطاع الأدوية، الذي شكل نحو 1.5 مليار دولار خلال العام الماضي، مبينة أن هذا الاعتراف سيسمح للمختبرات بزيادة كفاءتها في اختبار الأدوية، والتأكد من جودة المنتج.

وذكرت أن صناعة الأدوية بالإضافة إلى البتروكيماويات والبلاستيك والمواد الغذائية، تعتبر من بين أهم قطاعات الإنتاج والنمو في الصادرات المستهدفة في رؤية الكويت 2035، والتي تسعى إلى تنويع اقتصاد البلاد بعيداً عن عوائد النفط.
ونوهت بأنه في حين كانت الحكومة قد ركزت في وقت سابق على تطوير قاعدة صناعية لدعم الاكتفاء الذاتي، عبر التمويل الصناعي للشركات المحلية والمتطلبات المحلية لمشاريع الدولة، فإن البيانات الحكومية الرسمية تشير إلى أن القطاع الصناعي يجب أن يحول تركيزه نحو زيادة الشحنات الخارجة.

وأوضحت أن أحد أهم العوامل التي أعاقت تاريخياً قدرة التصدير على المنافسة، هو نقص المساحات الصناعية وارتفاع تكاليف الأراضي، ما يحدّ من توسع المصنعين الحاليين وتطوير صناعات جديدة.
وتابعت أنه في الماضي، أدى هذا الأمر إلى وضعية اضطرت فيها أكثر من 2000 شركة إلى الانتظار سنتين أو 3 سنوات، لبدء العمليات وتطوير البنية التحتية الكافية.

وتقيس المعايير الجديدة قدرات المشاريع بناءً على 3 عوامل، وهي رأس المال الصناعي، والأولوية الصناعية والقيمة المضافة للاقتصاد، ما يسمح للهيئة بأن تمضي قدماً نحو تحقيق النمو في القطاعات المستهدفة.

وبحسب المجموعة، فإنه رغم أن هذه الإجراءات الجديدة، تعمل على تحسين المشهد الصناعي الكويتي بصورة مطردة، حتى يتمكن من لعب دور أكبر بكثير في الاقتصاد وعملية التنويع، فقد دعا أصحاب المصلحة إلى زيادة الاستثمار الإستراتيجي، لتطوير المنتجات الوطنية وتعزيز الصادرات.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *