ثامر السويط: الأشغال وهيئة الطرق تتحملان الفشل الذريع في مواجهة المطر

حمل النائب ثامر السويط الحكومة ممثلة في وزارة الأشغال والهيئة العامة للطرق الفشل الذريع في إعداد خطة طوارئ للتعامل مع الظروف الجوية التي تمر بها البلاد حاليا ، مشددا على أن عدم وجود ناطق رسمي باسم الحكومة أحدث ربكة كبيرة خلال الساعات الأخيرة.

وأضاف السويط في تصريح صحافي ، لا أعلم كيف يتوقف كل شي في البلد فجأة بسبب كمية معينة من الأمطار ، فخلال ساعات بسيطة تم إصدار قرارات مستعجلة بتعطيل المدارس والوزارات الحكومية ، والسبب في ذلك غياب التنسيق والتنظيم بين الجهات المعنية وهو ما يظهر الحاجة الماسة لوجود منظومة حكومة لإدارة الأزمات.

وتابع ” في بداية فصل الشتاء خرج لنا المسئولون في الهيئة العامة للطرق ووزارة الإشغال ليعلنوا للجميع بأنهم مستعدين لمواجهة فصل الصيف ، ولكن الغريب بأنهم فشلوا فشلا كبيرا في أول اختبار لهم.

وأضاف : لا نستغرب من اختفاء هؤلاء المسئولين عن المشهد وعن وسائل الإعلام لأن ليس لديهم عذر جديد يقدمونه للشعب الكويتي بعدما نفدت اعذارهم والتي كان اخرها أن السبب في تجمع المياه في الشوارع وإغلاقها هي الأشجار ، متسائلا من سيكون “الشماعة الجديدة ” لمسئولين وزارة الأشغال وهيئة الطرق بعد الاشجار.

وقال السويط أين هي الاستعدادات التي أعلن عنها المسئولين في الأشغال وهيئة الطرق وهل أصبحت المسؤولية الملقاة على عاتقهم مجرد تصريحات إعلامية بدون وجود أي اجراءات حقيقيه على أرض الواقع ، مضيفا : ولماذا لا نرى أي مشاريع فعلية لوزارة الأشغال لتطوير البنية التحتية التي عفى عليها الزمن.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *