تعليق مورينيو على واقعة كيبا و ساري

Image result for ‫مورينيو‬‎

علق جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لنادي تشيلسي ومانشستر سيتي

، حول واقعة كيبا أريزابالاجا حارس البلوز في نهائي كأس الرابطة الإنجليزية المحترفة «كاراباو».

وشهدت مباراة مانشستر سيتي أمام نظيره تشيلسي في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم «كأس كاراباو» مساء الأحد، واقعة مثيرة كان بطلها الحارس الإسباني لفريق تشيلسي كيبا أريزابالاجا.

حيث انتهت المباراة بين الفريقين في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح من نقطة الجزاء،واستطاع مانشستر سيتي أن يحسم المباراة لصالحه ليحافظ على لقبه بالفوز 4-3.

ماوريسيو ساري

وكان حارس مرمى تشيلسي، الدولي الإسباني كيبا أريزابالاجا صاحب اللقطة الأكثر جدلاً في المباراة، وتحديداً في الدقيقة 120 من عمر المباراة، عندما أنقذ مرماه من هدف بتصديه لتسديدة قوية للأرجنتيني سيرجيو أجويرو على مرتين، ليقع بعدها في الأرض مصاباً ويتدخل الجهاز الطبي لفريقه لإسعافه.

وعقب عملية التعافي عاد كيبا ليقف على قدميه لاستكمال المباراة، لكن الإيطالي ماوريسيو ساري، المدير الفني لفريق تشيلسي، قرر استبداله بالحارس المخضرم ويلي كابيرو، إلا أن كيبا فاجأ كل من في الملعب، حينما رفض الخروج من الملعب، والإنصياع لأوامر مدربه، وأبلغ الجهاز الفني لفريقه أن بإمكانه إكمال المباراة ما أثار غضب ساري بشدة، واستدعاه حكم المباراة جوناثان موس لاتخاذ القرار الأخيربشأ تغيير الحارس، فأكد له بقاء كيبا في أرض الملعب، وسط غضب عارم مسيطر عليه.

كيبا أريزابالاجا

وعلق مورينيو قائلًا في تصريحات صحفية: «لم أتعرض لموقف مثل هذا مطلقاً خلال مسيرتي التدريبية».

وتابع: «ولكن أعجبني ما قام به الحارس ومحاولته إظهار شخصيته وكسب ثقة زملاءه قبل ركلات الجزاء».

وأضاف: «ما لم يعجبني في هذه الواقعة أنه وضع مدربه والجهاز الفني في موقف ضعف».

وعقب المباراة قام ساري بتهدئة الأمور وكشف سوء الفهم الذي حدث بينه وبين حارس البلوز، مؤكدًا أن اختلط عليه الأمر في إصابة اللاعب، وذلك ما أكده اللاعب في بيان رسمي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

 

 

 

 

المصدر: صحيفة AS الإسبانية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *