كابيللو: رائحة الكحوليات كانت تفوح من غرف خلع الملابس بسبب رونالدو

كابيلو يرد على رونالدو: أنت سبب رحيلك عن ريال مدريد - سبورت 360

اعترف الإيطالي فابيو كابيلو، مدرب ريال مدريد الأسبق، أن البرازيلي رونالدو نازاريو الملقب بالظاهرة كان أكثر لاعب موهوب دربه، مشيرًا إلى أنه كان أيضًا أكثر من أثار مشكلات خلال فترته على رأس الجهاز الفني لريال مدريد.

ولعب رونالدو تحت قيادة كابيلو خلال النصف الأول من موسم 2006-2007، ونشأت خلال تلك الفترة علاقة صداقة بين الثنائي الإيطالي البرازيلي.

وأجرى كابيلو مقابلة مع «سكاي سبورتس» أكد خلالها أن مهاجم ريال مدريد وإنتر ميلان الإيطالي السابق كان أكثر لاعب موهوبًا دربه، ولكنه كان في الوقت نفسه الأكثر إثارة للمشاكل.

وجاء في تصريحاته: «رونالدو كان أكثر اللاعبين الموهوبين الذين دربتهم، كما أنه كان في الوقت نفسه الأكثر إثارة للمشاكل بداخل الفريق، كان يُقيم حفلات ويفعل أي شيء، لقد قال لي الهولندي رود فان نيستلروي ذات مرة: «ولكن أيها المدرب هنا بداخل غرفة الملابس تنبعث رائحة كحول».

وتابع: «وبعد رحيل رونالدو فيما بعد، بدأنا في تحقيق الانتصار، ولكن إذا تحدثنا عن الموهبة، فكان هو الأكثر موهبة بلا شك».

وأنهى المدرب الإيطالي تصريحاته مؤكدًا أنه يتقابل كثيرًا مع رونالدو طيلة العام ويتحدثون عن ذكرياتهم تلك بكل سعادة.

جدير بالذكر أن رونالدو نازاريو رحل عن بي إس في آيندهوفن الهولندي في عام 1996 متجهًا إلى برشلونة الإسباني، وبعد عام واحد فقط انضم إلى إنتر ميلان الإيطالي ليرحل فيما بعد، وتحديدًا في عام 2002، إلى ريال مدريد.

وظل رفقة العملاق الملكي 5 سنوات حقق خلالها العديد من الإنجازات، وفي عام 2007 رحل إلى إيه سي ميلان الإيطالي، وظل معه حتى صيف عام 2008، ثم انتقل بعد ذلك إلى عدد من الفرق الصغيرة ليعتزل كرة القدم في عام 2011.

المصدر: صحيفة AS الإسبانية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *