المحامي خالد الهاجري يذكر ما حصل مع المحامي جاسر الجدعي وسبب احالته الى امن الدولة

تبين وجود تزوير بمحضر الضبط الصادر من جهاز امن الدولة حيث ارسلوا كتاب رسمي مزور يفيد ان المحامي جاسر الجدعي قد تم ضبطه وتم ارساله مع الكتاب للنيابة رغم عدم صحة ذلك ,

 حيث كان المتهم طليقا وحضر قضية المارينا كمحامي وذلك ثابت بمحضر التحقيق وجاء الى النيابة منفردا دون اي عسكري وهناك شهود دفع برفع الشكوي قبل الاوان ,

فمن يدري فقد يصدر حكماً ببراءة مسلم البراك فتصبح هذه الدعوى لا قيمة لها,

قام الضابط بالتدليس على النيابة بحكم اصدرت محكمة الاستئناف حكما ببطلانه واخفى ذلك على النيابة تم احالته الي امن الدوله لمعالجة كتاب التزوير ,

لم يتلق اي من المتهمين معاملة كالتي تمت مع المتهم اشار الى الخصومة السياسية وان ضابط الواقعه له نشاطات سياسية مناهضة للمعارضة ,

هناك عبث واضح في تفريغ الاشرطة واقتطاع بعض المقاطع وما ذكر المتهم ان التصوير يختلف عن بقية الفيديوهات المنتشرة بالنت ,

وقال المحامي جاسر الجدعي لا اقبل ان يخلي سبيلي بكفالة فنحن جناح العدالة الثاني ,

والمحامي متواجد بشكل يومي بالمحكمة فلا جدوى من كفيل فالمقابل يتم اخلاء سبيل الضباط وافراد الداخلية ومتهمين بتعذيب مواطنين بكفاله مقر عمله .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *