تفاصيل اشتباك لاعب الهلال ناصر الشمراني مع موظفي احد محال الأغذية

رفض عضو مجلس إدارة الهلال مدير مركزه الإعلامي عبدالكريم الجاسر التعليق على الأخبار المتداولة حول الاشتباك الذي وقع أمس بين مهاجم الفريق ناصر الشمراني وموظفي أحد محال الأغذية في العاصمة الرياض، مشدداً على أنه لن يعلق على الأحداث البعيدة عن الملعب ومنافسات الفريق.

وقال الجاسر: حديثي مقصور على القضايا الكروية التي تعني النادي، ولن أعلق على الأخبار المتداولة إلكترونياً، فتركيزنا منصب على الاستحقاقات التي يشارك بها الفريق»، لكنه عاد للتأكيد على أنهم في الهلال سيحفظون حق النادي ومنسوبيه كافة، «من خلال مقاضاة كل من يتهم أياً من منسوبي هذا النادي من دون أدلة».

من جانبها، تواصلت «الحياة» مع أسرة مشعل الشمري الطرف الثاني في الاشتباك، الذي نُقل إلى مستشفى الشميسي لتلقي العلاج، بعد أن كانت أسرته تقدمت بشكوى رسمية ضد اللاعب، إذ أكدوا أنهم تلقوا اتصالات من محامين محسوبين على نادي النصر أكدوا فيها استعدادهم لتولي الشكوى قضائياً دون أي مقابل «بالمجان». قبل أن يروي تفاصيل الحادثة شقيقه فقال: «طلب شقيقي من ناصر الشمراني إبعاد سيارته من منتصف الطريق، حيث ركنها بطريقة معاكسة، الأمر الذي تسبب في زحام شديد، ما قاد إلى دخولهم في مشادة كلامية، بعدها حضر عدد من أصدقاء اللاعب لينهالوا على شقيقي ضرباً، إلى حين وصول الشرطة والإسعاف ليتم نقله إلى المستشفى». حمود واصل سرد الرواية: «تعرض زميل لنا في مركز التسوق ذاته إلى إصابة في عينه جرّاء محاولته فك الاشتباك، فتوجه إلى مركز شرطة العليا ليجد الشمراني وشقيقه، فيطلب منا الأول صلحاً على وليمة عشاء بحضور لاعبين مشاهير من الهلال لكننا رفضنا، قبل قيام شخصيتين هلاليتين بزيارتنا طالبين منا التنازل أيضاً، ما رفضه والدي تماماً».

 

 

 

المصدر: صحيفة الحياة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *