خطبة بليغة للقاضي قبل الحكم على هاتك عرض أخته: عريتها لغريب ينهش لحمها

وجه المستشار بهاء الدين المري، رئيس محكمة جنايات المنصورة بمحافظة الدقهلية، اليوم، كلمات قاسية للمتهم بهتك عرض شقيقته وتعريتها أمام صديقه ومحاولة تصويرها في وضع مخل طمعا في الميراث، وجاءت تلك الكلمات قبل النطق بالحكم علي المتهم الأول بالسجن المشدد 10 سنوات، وعلى صديقه بالسجن المشدد 5 سنوات.

وقال المستشار بهاء الدين المري، «يا محمود .. ألقت بك المقادير في يم الحياة طفلاً يتيم الأبوين، فقيض الله لك أختا، ما كانت امرأة سوء ولا بغيا، بصرت بك عن قرب وأنت لا تشعر، ومـشت بك في دروب الحياة على استحياء، حتى بلغت رشدك، ولما شببت عن الطوق ما شددت عضدها بل عريتها لغريب ينهش لحمها؛ لتأكل ميراثها ظلما».

وأضاف في كلمته: «آمنتك في سربك؛ فروعتها على الملأ، دثرتك في ظلمة الليل؛ فكشفت سترها نهارا، لم ترع فيها يا أخاها إلّا ولا ذمة، ولم ترع لصلة الدم والرحم حرمة، لقد جئت شيئا فريا».

المري: القضية أمارة يقينية على خلل اجتماعي وبيل

وواصل: «فإذا كان الملح يقي اللحم الفساد، فمن يصلح الملح إذا الملح فسد؟!، إن هذه القضية ليست في  صورتها الحقيقية مجرد واقعة خطف وهتك عرض.. إنما هي على النظرة بعيدة المدي أمارة يقينية على خلل اجتماعي وبيل، يضرب بقيم المجتمع ومبادئه عرض الحائط».

وواصل: «تهيب المحكمة بعلماء الأمة دينا واجتماعا واعلاما وثقافة وفنا، أن خذوا بأيدي الناس الي أحكام الدين الحنيف وقيم ومبادئ هذا المجتمع الأصيلة القويمة – ولن يتأتي ذلك إلا بتكاتف يكون فيه صالح هذا الوطن نصب الأعين وفي مهجة القلوب».

 

النطق بالحكم علي المتهمين:

وحكمت المحكمة حضوريا بمعاقبة «محمود ا. ع.» بالسجن المشدد 10 سنوات عما أسند إليه، وألزمته المصاريف الجنائية، وبمعاقبة «محمد أ. م.»، بالسجن المشدد 5 سنوات عما أسند إليه وألزمته المصاريف الجنائية‏، وبمصادرة الأقفزة البلاستيكية واللاصق الطبي المضبوطين، وبإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة بلا مصاريف.

صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين محمد خيرت المري وعضوية المستشار أحمد لطفى حسانين والمستشار سعيد السمادوني، والمستشار محمد الشرنوبي وأمانة سر محمد جمال محمد و محمود عبد الرزاق.

وأحيل المتهمان للمحكمة لأنهما في يوم 27 سبتمبر 2021 بدائرة قسم أول المنصورة – محافظة الدقهلية اختطفا المجني عليها «إسراء ا.»  شقيقة المتهم الأول، وكان ذلك عن طريقي التحايل والإكراه بأن نسجا لها خيوط المكيدة وانطلت عليها فتمكنا من اقتيادها داخل السيارة رقم «ع ط ج 2899 » وما إن فطنت لشركيهما قاما بالاعتداء عليها بالضرب بالأيدي وأوثقا يديها وكمما فاها بلاصق وتمكنا بتلك الوسيلة القسرية من إقصائها إلى عدة أماكن قصية وبعيدا عن ذويها وأعين الرقباء ليتمما الجرائم محل الاتهامات، وعلى النحو المبين بالتحقيقات.

وكشفت تحقيقات النيابة أن تلك الجناية اقترنت بجريمة الخطف وجناية هتك عرض المجني عليها وذلك لأنها في المكان ذاته تعديا عليها بالضرب بالأيدي وأوثقا يديها وكمما فمها بلاصق، فخارت قوتها ووهنت مقاومتها ودانت لبطشهما وتمكنا بتلك الوسيلة القسرية من أن ينزع الأول عنها ما يستر عورتها حال تواجد الثاني للشد من أزره، وسرقا المبالغ المالية والهاتف الجوال والمستندات بحوزتها.

 

 

 

المصدر: صحيفة الوطن المصرية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *